نقطة تفتيش في عدن
نقطة تفتيش في عدن

نجا محافظ عدن عيدروس الزبيدي ومدير أمنها شلال شايع من هجوم مسلح نُسب لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن الثلاثاء، قتل خلاله ثلاثة من المهاجمين وأصيب أربعة من حراسهما، بحسب ما ذكر مسؤول في مكتب المحافظ لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح منصور زيد مدير مكتب المحافظ أن الموكب تعرض لكمين مسلح في منطقة المنصورة وسط عدن.

وأضاف أن "مسلحين من القاعدة فتحوا النار على الموكب ورد المرافقون بشكل مباشر"، مشيرا إلى أن المسؤولين لم يصابا بأي أذى.

وكان الزبيدي وشايع، إضافة إلى محافظ لحج ناصر الخبجي، نجوا في الخامس من كانون الثاني/يناير الماضي من تفجير سيارة ملغومة استهدف موكبهم في عدن، ما أدى إلى مقتل اثنين من مرافقيهم وإصابة سبعة آخرين.

وتشهد عدن وضعا أمنيا مضطربا منذ استعادة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي، بدعم مباشر من التحالف العربي بقيادة السعودية، السيطرة الكاملة عليها في تموز/يوليو الماضي من يد الحوثيين وحلفائهم الذين سيطروا على أجزاء منها.

 

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

جنود سعوديون على الحدود اليمنية
جنود سعوديون على الحدود اليمنية

لقي عنصر من حرس الحدود السعودي مصرعه بسقوط مقذوفات عسكرية أطلقت من اليمن على منطقة في جنوب المملكة مساء الأحد، بحسب ما أفاد به مسؤول أمني سعودي الاثنين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية قوله إن إحدى النقاط الحدودية المتقدمة بقطاع الحرث بمنطقة جازان تعرضت لمقذوفات عسكرية من داخل الأراضي اليمنية.

وأضاف المتحدث أن القصف أدى إلى مقتل الجندي بحرس الحدود عائض حامد محمد الزبيدي، في حين لم يحدد المتحدث طبيعة هذه المقذوفات.

ومنذ بدء عمليات التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين في اليمن في آذار/مارس الماضي، قتل أكثر من 90 شخصا من المدنيين والعسكريين في المناطق الحدودية في جنوب السعودية، في سقوط قذائف وصواريخ وإطلاق نار من الأراضي اليمنية.

واقتصرت عمليات التحالف بداية على شن غارات جوية ضد الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي. ووسع التحالف منذ الصيف عملياته لتشمل تقديم دعم ميداني بالعناصر والعتاد والتدريب للقوات الحكومية.

المصدر: وكالات