حوثيون يرفعون أسلحتهم في إحدى المناطق اليمنية
حوثيون يرفعون أسلحتهم في إحدى المناطق اليمنية

أعلن الحوثيون في اليمن الأربعاء أنهم أطلقوا صاروخا أصاب تجمعا للقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظة الجوف شرق البلاد، من دون تأكيد الطرف الآخر لهذه الأنباء.

وأشار المسلحون إلى سقوط قتلى وجرحي وتدمير آليات عسكرية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود عيان القول إن صاروخا باليستيا سقط بعد دقائق من إطلاقه في محافظة ذمار.

ورغم مرور 11 شهرا على غارات التحالف بقيادة السعودية، لا تزال قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والحوثيين قادرة على إطلاق مثل هذه الصواريخ.

المزيد في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

تحديث: 09:25 ت غ في 24 شباط/فبراير

دمر مسلحون يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة مبنى أمنيا في محافظة لحج المجاورة لعدن في جنوب اليمن.
 
وذكرت مصادر محلية أن المسلحين فجروا مبنى جهاز الأمن السياسي في مدينة الحوطة، عاصمة لحج، فجر الأربعاء.

ويمنع المسلحون المسؤولين الأمنيين المحليين الذين عينهم الرئيس عبد ربه منصور هادي مؤخرا من مزاولة مهامهم. 

يذكر أن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية نفذت سلسلة غارات على بعض المواقع التي يتمركز فيها المتشددون في لحج الأسبوع الماضي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش: 

​​

المصدر: راديو سوا

عبد ربه منصور هادي
عبد ربه منصور هادي

تحل الذكرى الرابعة لانتخاب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رئيسا توافقيا، فيما لا تزال البلاد تعيش أطوار أزمة سياسية وحربا طاحنة أفرزت معاناة إنسانية هائلة.

ويواصل طرفا الصراع التمسك بمواقفهما، ففي حين يصر مؤيدو هادي على ضرورة الاعتراف بشرعيته وعودته لممارسة صلاحياته، يشدد الطرف الآخر على مطلب إقصائه من أي دور مستقبلي في البلاد.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​

المصدر: قناة "الحرة"