جندي يمني في عدن
انفجار سابق في عدن

لقي أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف حاجزا للقوات الموالية للحكومة اليمنية في عدن الاثنين.

وأفاد مسؤولون عسكريون وشهود عيان بأن الهجوم وقع في حي الشيخ عثمان، أحد الأحياء السكنية في عدن التي تشهد هجمات بشكل شبه يومي تنسب إلى جماعات متشددة.

وتشهد عدن وضعا أمنيا غير مستقر وتناميا في نفوذ جماعات متشددة كالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية داعش، منذ استعادة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من التحالف الذي تقوده السعودية، السيطرة عليها في تموز/يوليو.

المصدر: وكالات
 

مسلحون موالون لهادي في شبوة
مسلحون موالون لهادي في شبوة

اتسعت دائرة المواجهات بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظة تعز، فيما شهدت شبوة هجوما جديدا شنه تنظيم القاعدة.

وقال مراسل "راديو سوا" إن المواجهات انتقلت إلى مديرية جبل حبشي قرب وادي الضباب باتجاه محافظة الحديدة في غرب البلاد. وأوضح أن اشتباكات اندلعت في المنطقة، في وقت يواصل طرفا النزاع المسلح حشد قواتهما في المديرية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

انفجار سيارة ملغومة في شبوة

وفي سياق متصل، انفجرت سيارة محملة بالمتفجرات كان يقودها عناصر من تنظيم القاعدة في مدينة عزان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن مساء السبت. ولم تعلن السلطات ما إذا كان الانفجار قد أدى إلى وقوع ضحايا.

وأوضحت مصادر أمنية أن الانفجار وقع بعد تعرض السيارة لإطلاق نار من قبل أفراد نقطة عسكرية تابعة لقوات موالية للرئيس هادي.

وأكد محافظ شبوة العميد عبد الله النسي أن نقل هذه المتفجرات يأتي في إطار مخطط كبير للقاعدة. وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أن التنظيم يسعى للسيطرة على عدد من المناطق منها عدن وأبين.

يذكر أن تنظيم القاعدة الذي يسيطر على سواحل محافظة حضرموت بدأ يتحرك في شبوة المجاورة، ويتوسع غربا نحو محافظة أبين.

المصدر: راديو سوا