مخلفات غارات الطائرات السعودية على اليمن
مخلفات غارات الطائرات السعودية على اليمن- أرشيف

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة ستيفن أوبراين الخميس من اتخاذ أي خطوات من شأنها إبطاء وتيرة تدفق المساعدات إلى اليمن والتي تزايدت مؤخرا عبر الموانئ.

وقال أوبراين لمجلس الأمن الدولي "من المهم أن تبذل جميع الدول المعنية كل جهد ممكن لتشجيع وعدم عرقلة هذا الأمر."

وأضاف "من الضروري السماح باستمرار الواردات إلى اليمن وضمان التجارة داخله"، داعيا كل الأطراف لضمان حماية البنية التحتية المدنية بما يشمل موانئ الشحن والمعدات الخاصة بها.

وكان أوبراين قد أبلغ مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الشهر بأن الأمم المتحدة وضعت آليات للتحقق والكشف على الشحنات في محاولة لتعزيز الواردات التجارية.

هذا وطلب أعضاء مجلس الأمن الدولي الخميس أطراف النزاع في اليمن بتجنب استهداف المدنيين، معلنين أنهم يعدون قرارا يندد خصوصا بالهجمات على المستشفيات.

ودعت الدول الـ15 إلى "حرية وصول الوكالات الإنسانية" إلى المدنيين و"وقف سريع للأعمال القتالية واستئناف فوري لمفاوضات السلام" برعاية الأمم المتحدة والمتوقفة منذ 20 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

 

المصدر: وكالات

 

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف
الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

أجرت قوات التحالف بقيادة السعودية مساء الأربعاء مناورة عسكرية قبالة سواحل الحُديدة غرب اليمن على البحر الأحمر.

وقال مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش إن المناورة شاركت فيها قطع بحرية لدول التحالف.

واستبقت القوات المناورة بإخطار السفن التجارية وناقلات النقط في الميناء بمغادرته.

واتهم الحوثيون التحالف بمحاولة استهداف الميناء محملين المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسؤولية.

ورأى خبير عسكري أن المناورة هي تحرك عسكري لاستكشاف مدى جاهزية القوات، وإكمال السيطرة على سواحل البلاد.

يذكر أن قوات الحالف كانت قد أرسلت قوات برية من شمال غرب اليمن صوب الحُديدة.

استمع إلى تقرير عرفات مدابش:

​​

المصدر: "راديو سوا"