حوثيون يرفعون أسلحتهم في إحدى المناطق اليمنية
مسلحون قبليون مؤيدون للحوثيين يرفعون أسلحتهم في إحدى المناطق اليمنية- أرشيف

وصل وفد من جماعة أنصار الله الحوثيين في اليمن إلى الرياض تلبية لدعوة من مسؤولين سعوديين، بهدف إجراء محادثات لوضع حد للحرب الدائرة في اليمن، حسبما أفاد به مراسل قناة "الحرة" الثلاثاء.

وستتركز المباحثات على اتفاق للتهدئة في المناطق الحدودية بين اليمن والسعودية، تقوده وساطات قبلية من البلدين. وأشار المراسل إلى أن الجانبين تبادلا الأسرى وجثث قتلاهما. 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في لجنة إدارية تابعة للحوثيين الثلاثاء قولهما إن الوفد الحوثي وصل إلى العاصمة السعودية الاثنين بعد أسبوع من المحادثات التحضيرية السرية.

وتعتبر الزيارة الأولى في هذا الإطار منذ بدء التحالف الذي تقوده السعودية في آذار/مارس 2015 عملية عسكرية ضد الحوثيين.


المصدر: الحرة / وكالات

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف
الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

رفضت السعودية الجمعة فكرة أن يصدر مجلس الأمن الدولي قرارا جديدا يندد بالهجمات على المدنيين في اليمن.

واعتبر السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي أن مثل هذا القرار "ليس ضروريا" في هذه المرحلة.

وقال إن وسيط الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد ومسؤولين عن العمليات الإنسانية في المنظمة متفقون مع الرياض على عدم جدوى تدخل جديد لمجلس الأمن.

واعتبر السفير السعودي صدور قرار جديد للمجلس من شأنه تعزيز جانب الحوثيين في رفضهم تطبيق قراره رقم 2216 الذي يطالبهم بإعادة المناطق التي سيطروا عليها للسلطات المعترف بها، ومن ضمنها العاصمة صنعاء وقسم من شمال البلاد.

وكانت السعودية قد طلبت الشهر الماضي من موظفي منظمات الإغاثة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة مغادرة مواقعهم حرصا على سلامتهم.

واتهمت تقارير دولية التحالف بقيادة السعودية باستهداف المدنيين في الغارات الجوية، لكن الرياض تؤكد دائما أن موقفها يدعم الجهود الدولية الإنسانية في إيصال المساعدات وتخفيف المعاناة عن المدنيين.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات