مخلفات الهجمات التي استهدفت مقر الحكومة اليمنية في عدن
مخلفات هجمات استهدفت مقر الحكومة اليمنية في عدن - أرشيف

لقي 22 شخصا على الأقل مصرعهم في مدينة عدن اليمنية الجمعة، جراء وقوع ثلاثة تفجيرات انتحارية بواسطة سيارات استهدفت نقاط تفتيش تابعة للقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وفقا لمسؤول أمني في عدن.

وانفجرت سيارتان مفخختان في حي الشعب على المشارف الغربية لعدن، في حين انفجرت سيارة إسعاف عند نقطة تفتيش قرب المنصورة، وسط المدينة.

وقال مراسل "راديو سوا" في اليمن عرفات مدابش إن تفجيرات ثلاثة عنيفة تلتها اشتباكات وقعت في حاجز تفتيش في مدينة البريقة غربي محافظة عدن، بالقرب من معسكر القوات الإماراتية المشاركة في قوات التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة.

وأعلن داعش مسؤوليته عن التفجيرات.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات 

المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد
المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد

أعلن وسيط الأمم المتحدة في اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد الأربعاء، من نيويورك، وقفا لإطلاق النار في كل أنحاء البلاد يبدأ في الـ10 من نيسان/أبريل، واستئناف مفاوضات السلام في الـ 18 منه، في الكويت.

وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة أبلغه قبول الحوثيين تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الذي طالبهم بوقف القتال، وسحب قواتهم من المناطق التي فرضوا سيطرتهم عليها، بما في ذلك صنعاء.

وجاء إعلان هادي خلال اجتماعه بسفراء الدول الـ18 الراعية للتسوية السياسية في اليمن منذ إعلان المبادرة الخليجية عام 2012 في العاصمة السعودية الرياض.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

يذكر أن المفاوضات السابقة التي رعتها الأمم المتحدة بين أطراف النزاع فشلت في تحقيق اختراق للأزمة، في حين تعرض وقف لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في 15 كانون الأول/ديسمبر للانتهاك مرارا وتكرارا.

وأعلنت قوات التحالف بقيادة السعودية انتهاء الهدنة في الثاني من كانون الثاني/يناير.

المصدر: راديو سوا/ وكالات