موالون للرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن
موالون للرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن

انتشرت قوات أمنية موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مديرية المنصورة في عدن لأول مرة منذ تموز/يوليو الماضي، بعد أسابيع من اشتباكات مع مسلحين.

وسيطرت تلك القوات على السجن المركزي وشارع الـ 90 الذي يسمى "شارع الموت" لكثرة الاغتيالات التي وقعت فيه.

وفي هذا الصدد، يقول رئيس مركز مسارات للاستراتيجية والإعلام باسم الشعبي في حديث لـ"راديو سوا" إن الانتشار جاء بعد تضييق الخناق على الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر على مديرية المنصورة منذ تموز/يوليو الماضي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

تحديث - (17:44 تغ)

اندلعت مواجهات جديدة الأربعاء بين القوات اليمنية ومقاتلين من تنظيم القاعدة في عدن، بينما كثف التحالف بقيادة السعودية غاراته الجوية على مواقع المتشددين في جنوب اليمن.

وقال مسؤول عسكري إن المعارك تركزت في منطقة المنصورة في عدن، كبرى مدن الجنوب التي تشهد مواجهات متكررة بين الجانبين منذ منتصف آذار/مارس الجاري.

وأضاف أن القوات اليمنية نجحت في الانتشار في الشوارع الرئيسية وفي السيطرة على السجن المركزي بعد اشتباكات استمرت ثلاث ساعات، من دون أن يذكر أي حصيلة للمواجهات.

وفي زنجبار كبرى مدن محافظة أبين، قال سكان إنهم رأوا عناصر من القاعدة يفرغون المقرات الحكومية من الأسلحة ويتوجهون بها إلى ضواحي المدينة بعد قصف جوي للتحالف.

وأضافوا أن عناصر القاعدة أعلنوا الاستنفار في زنجبار وجعار المجاورة نتيجة التحليق المكثف لمقاتلات التحالف وطائرات أميركية من دون طيار.

ويأتي ذلك غداة سلسلة من الغارات الجوية شنها التحالف على مواقع للقاعدة في أبين وفي مدينة المكلا التي يسيطر عليها التنظيم منذ حوالى عام، وفق ما ذكر سكان ومسؤولون محليون.

وقال مسؤولون محليون في المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، إن خمسة من أعضاء القاعدة قتلوا وجرح ثلاثة آخرون في هذه الغارات.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

جنود يمنيون بعد تفجير انتحاري في مدينة المكلا جنوبي شرق البلاد
جنود يمنيون بعد تفجير انتحاري في مدينة المكلا جنوبي شرق البلاد

لقي 40 عنصرا على الأقل من القاعدة حتفهم في قصف أميركي استهدف معسكرا للتنظيم في جنوب اليمن الثلاثاء، حسبما أفادت به مصادر محلية وقبلية الأربعاء.

وقال مسؤول محلي إن القصف أدى إلى إصابة 25 آخرين بجروح، مشيرا إلى أن القصف الأميركي استهدف معسكرا في منطقة حجر في محافظة حضرموت.

وأكدت مصادر قبلية الحصيلة، مشيرة إلى أن القتلى هم من العناصر الجدد المجندين في التنظيم، وكانوا يتلقون تدريباتهم في المعسكر.

غارات أميركية (2:48 بتوقيت غرينيتش)

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بيتر كوك أن العشرات في تنظيم القاعدة قتلوا في هجوم أميركي استهدف معسكرا تدريبيا تابعا لهم في اليمن.

وقال كوك إن القوات الأميركية تقيم نتائج الغارات الجوية، لكن الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل "العشرات".

ووصف العملية الأخيرة بأنها "ضربة لقدرة القاعدة" على استخدام اليمن كقاعدة لشن هجمات تهدد الولايات المتحدة.

وكانت مصادر يمنية قد أشارت في وقت سابق إلى أن التحالف في اليمن بقيادة السعودية نفذ غارات جوية أوقعت "عشرات القتلى والجرحى".

تحديث: 19:48 ت غ في 22 آذار/مارس

قصفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية معسكر تدريب لتنظيم القاعدة في جنوب شرق البلاد، ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات من عناصر التنظيم، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين حكوميين في المنطقة.

ويقع المعسكر في حجر غرب مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت التي يسيطر عليها التنظيم منذ نيسان/أبريل.

وذكرت مصادر قبلية في المنطقة للوكالة أن سلسلة من الغارات الجوية ضربت المعسكر، مشيرة إلى نقل عشرات المسلحين إلى مستشفى في المكلا.

وذكر شهود عيان في المنطقة أنهم شاهدوا نحو تسع عربات تنقل الجرحى والقتلى من موقع الهجوم.

وبدأ التحالف بقيادة السعودية استهداف التنظيم لأول مرة الأسبوع الماضي في مدينة عدن، ثاني أكبر المدن اليمنية.

وكان التحالف قد بدأ حملة جوية ضد الحوثيين في اليمن قبل عام، وخلفت الحرب نحو ستة آلاف و300 قتيل نصفهم من المدنيين، حسب الأمم المتحدة.

 

المصدر: وكالات/ راديو سوا