قوات موالية لهادي
قوات موالية لهادي

سيطرت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على أجزاء واسعة من مديرية الغيل شمال محافظة الجوف الأحد.

وقال مراسل "راديو سوا" إن قوات الحكومة المعترف بها دوليا تتقدم أيضا باتجاه مديرية أرحب المجاورة للعاصمة صنعاء. وأضاف أن تلك القوات أحكمت سيطرتها على الطريق الرئيسية التي تربط بين محافظتي مأرب والجوف شمال شرقي العاصمة التي تخضع لسيطرة الحوثيين منذ عام ونصف العام.

وأوضح المتحدث باسم "المقاومة الشعبية" الموالية للحكومة عبد الله الأشرف في تصريح لـ "راديو سوا" أن الطريق أصبحت "محررة بالكامل".

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون من جانبها، أن الجماعة أطلقت فجر الأحد صاروخاً باليستيا على تجمعات لقوات هادي في محافظة الجوف، مشيرة إلى أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء أحمد داوود:

​​

المصدر: راديو سوا
 

قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي
قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي

أعلنت مصادر عسكرية الخميس أن 60 مقاتلا على الأقل بينهم 45 من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، قتلوا منذ الثلاثاء في مواجهات مع الحوثيين شمال غرب اليمن.

واندلعت المعارك في محافظة حجة عندما تقدمت القوات الموالية لهادي من ميناء ميدي على البحر الأحمر باتجاه المدينة المجاورة التي تحمل الاسم نفسه. وأوضحت المصادر أن هجوما مضادا للحوثيين شرق البلدة وجنوبها أدى إلى مقتل 45 من قوات هادي، بينهم 20 مساء الأربعاء.

وذكرت المصادر أن 15 من الحوثيين قضوا خلال تلك المعارك.

وتأتي هذه التطورات في وقت تشن القوات الحكومية هجمات على مقاتلين من تنظيم القاعدة في عدن تحت غطاء جوي لقوات التحالف الذي تقوده السعودية.

وتمكنت القوات الحكومية بدعم من التحالف منذ تموز/يوليو، من استعادة خمس محافظات جنوبية، أبرزها عدن. إلا أن الحكومة تواجه صعوبة في بسط سلطتها بشكل كامل في المناطق المستعادة جنوبا، حيث استفاد المتشددون من النزاع لتعزيز نفوذهم وشن هجمات وتفجيرات.

المصدر: وكالات