مسلحون مؤيدون لهادي خلال اشتباكات مع الحوثيين في تعز
مسلحون مؤيدون لهادي خلال اشتباكات مع الحوثيين في تعز

تصاعدت حدة المواجهات بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين في محافظة تعز مع اقتراب موعد وقف إطلاق النار بين الجانبين.

وتزامنت المواجهات التي سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين، مع قصف للحوثيين على أحياء مدينة تعز، حسب القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، وذلك فيما نفذت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية قصفا مكثفا لمواقع الحوثيين والوحدات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وفي ظل التصعيد المتبادل، قال الناشط السياسي تيسير السامعي لـ"راديو سوا" إن المواطن هو الذي يدفع ثمن النزاع، إذ أن الطرفين "يسعيان إلى تحقيق مكاسب قبل دخول المفاوضات، لاستخدامها كأوراق" للضغط.

يذكر أن وقف إطلاق النار بين الأطراف اليمنية في ضوء مساعي مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، يفترض أن يدخل حيز التنفيذ الأحد، قبل أن تذهب الأطراف إلى مفاوضات جديدة الأسبوع المقبل في الكويت.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا

قوات موالية لهادي قرب تعز
قوات موالية لهادي قرب تعز

يحتدم القتال في مديرية الوازعية في محافظة تعز بين الأطراف اليمنية المتنازعة، وسط قصف جوي مكثف لطيران التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقال مراسل "راديو سوا" إن قتالا عنيفا اندلع بين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة، والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، انتهت بسيطرة الأخيرة على عدد من المواقع في المديرية.

وأقر الحوثيون من جانبهم بضراوة المعارك، وقالوا إنهم دمروا آليات عسكرية تابعة لقوات هادي شمال ملعب كرة القدم في الوازعية.

يذكر أن تعز تشهد معارك في عدد من المواقع منها المدينة والوازعية ودباب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا