المحادثات اليمنية تأجلت بسبب خروقات للهدنة
المحادثات اليمنية تأجلت بسبب خروقات للهدنة

أفاد مسؤولون بأن محادثات السلام التي تستضيفها الكويت لإنهاء الحرب الأهلية بين جانبي الصراع في اليمن لن تبدأ الاثنين كما كان مقررا.

ونقل مراسل قناة "الحرة" عن مصادر قريبة من الملف القول إن المفاوضات أرجئت يوما واحدا ومن المقرر أن تبدأ الثلاثاء.

ولم تغادر بعد وفود تمثل الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح العاصمة صنعاء احتجاجا على ما يصفونه بالانتهاكات المستمرة لهدنة وقف إطلاق النار.

وقال مسؤول كبير من حزب صالح في تصريح لوكالة رويترز الاثنين، "لا معنى للذهاب إلى الكويت إذا لم يتم احترام وقف إطلاق النار".

وكان مراسل قناة "الحرة" قد أفاد بأن وفد المؤتمر الشعبي والحوثيين أجل رحلة كانت مقررة إلى الكويت عصر الأحد إلى حين تثبيت شامل لاتفاق وقف الأعمال القتالية، وفي المقدمة الضربات الجوية للتحالف الذي تقوده السعودية.

ويأتي هذا فيما أعلن وكيل وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله وصول بعض الوفود من اليمن إلى الكويت الأحد، وأوضح أن كل الترتيبات اكتملت لبدء الحوار بين الجانبين.

وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أن الاجتماع يفترض أن يعقد الاثنين حسب ما هو مقرر، مشيرا إلى أن بعض الوفود الأخرى قد تصل الكويت لاحقا:

​​

وشهدت هدنة وقف إطلاق النار منذ دخولها حيز التنفيذ الأسبوع الماضي، انتهاكات عدة، لكن أطراف النزاع يتجنبون التحدث عن انهيارها. وتقول الأمم المتحدة التي ترعى المفاوضات إن الهدنة لا تزال صامدة وإن الانتهاكات محدودة.

المصدر: وكالات/ راديو سوا
 

جندي يمني في عدن
جندي يمني في عدن

لقي أربعة جنود يمنيين مصرعهم إثر انفجار سيارة ملغومة في عدن الأحد، فيما قتل خمسة عناصر مفترضين من تنظيم القاعدة في ضربات جوية استهدفت مدينة جعار.

وقال مصدر أمني رفض كشف اسمه إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة فجر نفسه عند نقطة تفتيش بالقرب من مطار عدن.

وأوضحت الشرطة اليمنية من جانبها، أن خمسة من عناصرها على الأقل أصيبوا لدى محاولتهم احباط الهجوم. وأضافت أن أفراد الشرطة فتحوا النار على السيارة التي كانت تسير بسرعة كبيرة صوب المطار، قبل أن يفجرها السائق الانتحاري قرب نقطة التفتيش.

وشهدت عدن خلال الأشهر الماضية هجمات وتفجيرات نسبت بمعظمها، وتبنى بعضها بشكل مباشر، تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية داعش. 

وتواجه القوات الحكومية صعوبة في بسط سلطتها في عدن في ظل النفوذ المتزايد للتنظيمين في مناطق جنوب اليمن.

مقتل خمسة من القاعدة

وفي محافظة أبين المجاورة لعدن، قتل خمسة عناصر مفترضين من تنظيم القاعدة في ضربات نفذتها مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية مساء السبت في مدينة جعار، حسبما أفادت به مصادر أمنية.

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت عربتين تنقلان عناصر من التنظيم، مشيرة إلى أن التحالف استهدف أيضا مواقع للقاعدة في مدينة زنجبار، مركز أبين، من دون الإشارة إلى حصيلة الضربات هناك.

وكانت قوات حكومية قد تمكنت الجمعة من طرد مقاتلين من القاعدة من مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج بعد ضربات جوية ليومين شاركت فيها مروحيات من طراز أباتشي تابعة للتحالف.

المصدر: وكالات