بان كي مون وولد شيخ أحمد خلال الاجتماع مع وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين في الكويت
بان كي مون وولد شيخ أحمد خلال الاجتماع مع وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين في الكويت

التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد في الكويت وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين سعيا لدفع المشاورات التي ترعاها المنظمة الدولية بينهما، والتي لم تحقق اختراقا جديا خلال أكثر من شهرين.

وحث المسؤول الدولي وفدي الحكومة والحوثيين على الإفراج عن جميع السجناء كبادرة حسن نوايا قبل عيد الفطر.

وكان بان قد عقد اجتماعا مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ورئيس وزرائه جابر الحمد مبارك الصباح لبحث سبل حل النزاع في اليمن بالطرق السلمية وصولا إلى حل توافقي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال.

​​​​وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد قد تقدم لوفدي المشاورات بمقترح لخارطة طريق تتضمن تصورا عمليا لإنهاء النزاع.

ويشمل المقترح إجراء الترتيبات الأمنية التي ينص عليها قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 2216 الصادر العام الماضي، الذي يدعو إلى انسحاب الحوثيين من المدن، وتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

بان كي مون خلال اجتماعه مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

 

تحديث (10:41 ت.غ)

يترأس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الكويت الأحد جلسة عامة جديدة من المشاورات بين الأطراف اليمنية.

ويحاول بان كي مون خلال الجلسة التي تشارك فيها أطراف النزاع، إضافة إلى أعضاء لجنة التنسيق والتهدئة، إنعاش المشاورات التي لم تشهد أي تقدم منذ انطلاقها قبل أكثر من شهرين.

وقال المحلل السياسي اليمني فيصل مجيدي إن المسؤول الدولي سيحاول دفع الأطراف اليمنية للقبول بخطة مبعوثه إسماعيل ولد شيخ أحمد.

وتوقع المتحدث في تصريح لـ "راديو سوا" أن تصل الأطراف إلى اتفاق إطار من دون الخوض في تفاصيل، مع احتمال عقد جولة جديدة.

ويلتقي بان كي مون خلال زيارته أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد وعددا من المسؤولين في الدولة الخليجية التي تستضيف جولات الحوار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​

المصدر: راديو سوا/ الحرة

مؤتمر صحافي للمبعوث الدولي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد
مؤتمر صحافي للمبعوث الدولي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد

أعلن موفد الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عزمه تقديم " اقتراح مكتوب" إلى طرفي النزاع في اليمن خلال الأيام القليلة المقبلة، مطالبا كلاهما بإظهار "شجاعة سياسية" وتقديم "التنازلات الضرورية للتوصل إلى اتفاق شامل".

وأضاف ولد الشيخ أحمد في حديث أمام مجلس الأمن، عبر الدائرة المغلقة من الكويت حيث تجرى المفاوضات بين ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين، أن توقفا قصيرا في المفاوضات سيعقب تسليم الاقتراح ليتمكن الأطراف من التشاور مع قياداتهم.

واعتبر الموفد الأممي ولد الشيخ أحمد بأن المناخ العام للمفاوضات لا يزال إيجابيا، لكنه نوه إلى أن " الاقتصاد اليمني تراجع بشكل خطير في الأشهر الأخيرة" مع انخفاض إجمالي الناتج المحلي بنسبة 30 في المئة منذ بداية 2016.

المصدر: وكالات