حوثيون في صنعاء
حوثيون في صنعاء

قتل سبعة أشخاص في اليمن جراء غارات شنها التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين، بحسب ما أفاد به شهود عيان.

وأوردت وكالة أنباء سبأ نقلا عن سكان محليين أن خمسة مواطنين قتلوا في غارتين استهدفتا منطقة خولان جنوب شرق العاصمة صنعاء، ولم توضح ما إذا كان القتلى من المدنيين أو الحوثيين.

وفي جنوب اليمن، أفاد شهود عيان بمقتل سيدتين في غارة جوية على منزل في منطقة القبيطة بين محافظتي تعز ولحج.

اعتقال ثلاثة في عدن

وفي عدن، اعتقلت أجهزة الأمن اليمنية أفراد خلية تتهمهم بالإرهاب بعد أن داهمت إحدى الشقق السكنية في مديرية المنصورة شمال المدينة.

وقال المتحدث باسم الشرطة في عدن عبد الرحمن النقيب في تصريح لـ"راديو سوا" إن الخلية تضم ثلاثة أفراد كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية.

​​

يذكر أن هذه الإجراءات الأمنية تأتي في وقت تتولى الحكومة اليمنية برئاسة أحمد عبيد بن دغر إدارة شؤون البلاد من عدن التي تعتبر عاصمة مؤقتة لليمن. 

المصدر: راديو سوا

 

بان كي مون وولد شيخ أحمد خلال الاجتماع مع وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين في الكويت
بان كي مون وولد شيخ أحمد خلال الاجتماع مع وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين في الكويت

التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد في الكويت وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين سعيا لدفع المشاورات التي ترعاها المنظمة الدولية بينهما، والتي لم تحقق اختراقا جديا خلال أكثر من شهرين.

وحث المسؤول الدولي وفدي الحكومة والحوثيين على الإفراج عن جميع السجناء كبادرة حسن نوايا قبل عيد الفطر.

وكان بان قد عقد اجتماعا مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ورئيس وزرائه جابر الحمد مبارك الصباح لبحث سبل حل النزاع في اليمن بالطرق السلمية وصولا إلى حل توافقي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال.

​​​​وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد قد تقدم لوفدي المشاورات بمقترح لخارطة طريق تتضمن تصورا عمليا لإنهاء النزاع.

ويشمل المقترح إجراء الترتيبات الأمنية التي ينص عليها قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 2216 الصادر العام الماضي، الذي يدعو إلى انسحاب الحوثيين من المدن، وتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

بان كي مون خلال اجتماعه مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

 

تحديث (10:41 ت.غ)

يترأس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الكويت الأحد جلسة عامة جديدة من المشاورات بين الأطراف اليمنية.

ويحاول بان كي مون خلال الجلسة التي تشارك فيها أطراف النزاع، إضافة إلى أعضاء لجنة التنسيق والتهدئة، إنعاش المشاورات التي لم تشهد أي تقدم منذ انطلاقها قبل أكثر من شهرين.

وقال المحلل السياسي اليمني فيصل مجيدي إن المسؤول الدولي سيحاول دفع الأطراف اليمنية للقبول بخطة مبعوثه إسماعيل ولد شيخ أحمد.

وتوقع المتحدث في تصريح لـ "راديو سوا" أن تصل الأطراف إلى اتفاق إطار من دون الخوض في تفاصيل، مع احتمال عقد جولة جديدة.

ويلتقي بان كي مون خلال زيارته أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد وعددا من المسؤولين في الدولة الخليجية التي تستضيف جولات الحوار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​

المصدر: راديو سوا/ الحرة