جنود يمنيون في المكلا
جنود يمنيون في المكلا

قال مسؤول يمني إن نحو 35 شخصا قتلوا في سلسلة تفجيرات انتحارية استهدفت، الاثنين، الجنود اليمنيين في مدينة المكلا التي طرد منها تنظيم القاعدة في نيسان/ أبريل الماضي.

واستهدفت ثلاثة تفجيرات متزامنة نقاط تفتيش في المدينة الساحلية عند الغروب، بينما كانوا يتناولون إفطارهم، حسب المصدر نفسه.

وتبع ذلك تفجير رابع أمام مدخل معسكر للجنود.

وأكد المصدر "مقتل 17 جنديا وامرأة وطفل كانا يمران في المكان"، مشيرا إلى أن انتحاريين نفذوا التفجيرات.

تحديث - (17:57 تغ)

هزت ثلاثة تفجيرات، الاثنين، وسط المكلا المعقل السابق لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا، وفقا لمسؤول أمني.

واستهدفت التفجيرات نقاط تفتيش في المدينة الساحلية التي ظل تنظيم القاعدة يسيطر عليها حتى نيسان/ أبريل، حسب المصدر 

وتحدثت وسائل إعلام يمنية عن أن الانفجار أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأمن لم يعرف عددهم بالضبط حتى الساعة.

وأشارت إلى أن التفجير يحمل بصمات تنظيم القاعدة، الذي أجبر على مغادرة المدينة بعد عام من سيطرة مسلحيه عليها.

 المصدر: وكالات

قوات يمنية تستعد لنزع ألغام زرعها تنظيم القاعدة نهاية نيسان/أبريل الماضي
قوات يمنية تستعد لنزع ألغام زرعها تنظيم القاعدة نهاية نيسان/أبريل الماضي

قتل عنصران من تنظيم القاعدة في اليمن بقصف نفذته طائرة أميركية من دون طيار السبت على سيارة كانت تقلهما في محافظة مأرب شرق العاصمة صنعاء.

وقال مسؤول محلي يمني إن القتيلين "غزوان الوائلي والزبير الصنعاني كانا معروفين بارتباطاتهما بالقاعدة"، موضحا أن الضربة وقعت في بلدة وادي أديبة.

واعترفت واشنطن بداية الشهر الماضي بوجود "عدد قليل" من قواتها في اليمن لمساعدة قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وقوات التحالف بقيادة السعودية على طرد القاعدة من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت.

واستغل التنظيم المتشدد الحرب في اليمن لبسط سيطرته على مناطق جديدة في الجنوب والجنوب الشرقي للبلاد.

المصدر: وكالات