مخلفات الغارات على صنعاء
مخلفات الغارات على صنعاء

شن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن غارات مكثفة على مناطق تخضع لسيطرة الحوثيين الأربعاء، وأعلن اعتراض صاروخين أطلقا باتجاه السعودية من الأراضي اليمنية.

وأفادت مصادر قبلية بأن طيران التحالف الداعم للرئيس عبد ربه منصور هادي، استهدف معاقل للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظة صعدة.

وقال الحوثيون إنّ مقاتلات التحالف قصفت أيضا مواقع في صنعاء وحجة وإب ومأرب وتعز، ما تسبب بخسائر بشرية ومادية كبيرة.

اعتراض صاروخين

وعند الحدود السعودية-اليمنية، أعلنت قيادة التحالف في بيان الأربعاء أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخين تم إطلاقهما من الأراضي اليمنية باتجاه مدينتي أبها وخميس مشيط جنوب المملكة.

وأضافت أن طيران التحالف قام "باستهداف مواقع إطلاق الصاروخين في ضواحي محافظة عمران" شمال اليمن.

وأفادت وكالة سبأ التي يديرها الحوثيون في المقابل، بإطلاق صاروخ واحد باتجاه قاعدة خميس مشيط، مشيرة إلى أنه "حقق هدفه بدقة". ولم تتحدث الوكالة عن إطلاق صاروخ ثان.

المصدر: وكالات
 

مخلفات غارات سابقة على صنعاء
مخلفات غارات سابقة على صنعاء

أفاد سكان عن سقوط 13 قتيلا على الأقل إثر استئناف الضربات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن الثلاثاء، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

وقال مسعفون للوكالة إن ضربة جوية استهدفت مصنعا داخل معسكر صيانة تابع للجيش في حي النهضة بصنعاء، أسفرت عن 13 شخصا معظمهم من النساء.

وذكرت وكالة أنباء تابعة للحوثيين مقتل سبعة بينهم خمس نساء وإصابة 13 آخرين، وأظهرت صور من الموقع رجال إطفاء يحاولون إخماد النيران في المصنع ونقل الضحايا.

ونقل متحدث باسم الأمم المتحدة عن الأمين العام بان كي مون قلقه من احتدم القتال، مشيرا إلى عجز المنظمة عن التحقق على نحو مستقل من التقارير الواردة بشأن سقوط مدنيين.

وأورد بيان للمنظمة الثلاثاء الإبلاغ عن وفاة أربعة أطفال الأحد في منطقة نهم شرق صنعاء، من دون أن تحدد المسؤول عن الهجمات.

تحديث: 22:45 تغ

نفذت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ضربات جوية استهدفت مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء ومحيطها مساء الاثنين وصباح الثلاثاء، وذلك للمرة الأولى منذ نحو ثلاثة أشهر.

وقال المتحدث باسم قيادة التحالف اللواء الركن أحمد عسيري إن الضربات جاءت دعما "للجيش اليمني الشرعي"، في إشارة إلى القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأوضح عسيري أن حركة الملاحة الجوية في مطار صنعاء علقت لمدة 72 ساعة على الأقل "حفاظا على سلامة الطائرات".جدير بالذكر أن استخدام المطار يقتصر على الخطوط الجوية اليمنية، إضافة إلى الأمم المتحدة.

وأفاد سكان في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أيلول/سبتمبر 2014، بأن الضربات اشتدت كثافة صباح الثلاثاء.

وسلسلة الضربات هذه هي الأولى التي تستهدف مواقع في صنعاء منذ أكثر من ثلاثة أشهر. وتراجعت وتيرة العمليات العسكرية في اليمن منذ نيسان/أبريل، مع بدء مشاورات سلام برعاية الأمم المتحدة في الكويت. وأعلنت المنظمة الدولية في السادس من آب/أغسطس تعليق هذه المشاورات لشهر، في ظل عدم توصل الطرفين إلى اتفاق ينهي القتال.

وأكد عسيري أنه خلال الأشهر الثلاثة الماضية، "كان ثمة هدنة مشوبة بالحذر من الجميع، احترمها التحالف لإنجاح المشاورات في الكويت"، مضيفا أنه في ظل "تزايد الخروقات" من الحوثيين وبعد انتهاء المشاورات "طبيعي أن تعود عملية إعادة الأمل".

المصدر: وكالات