جانب من جلسة البرلمان اليمني
جانب من جلسة البرلمان اليمني

التأم البرلمان اليمني في صنعاء السبت لأول مرة منذ حوالي عامين في خطوة قد تشكل دعما للحوثيين وتحديا للحكومة المدعومة من السعودية في عدن.

وفور إعلان اجتماع البرلمان، بعث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رسالة إلى رئيس وهيئة مجلس النواب عبر فيها عن رفضه لهذه الخطوة.

وقال هادي في رسالته التي نشرت وكالة الأنباء الرسمية اليمنية "سبأ" نصها الكامل "أفصل في الموضوع بقراري بأن دعوتكما باطلة وخارج المشروعية الدستورية، وما يتم خلال هذا الاجتماع يعتبر منعدم الآثار القانونية ولا يعمل به".

ودعا هادي رئيس وهيئة المجلس"إلى التوقف عن هذا العبث الذي يضعهم نفسه تحت طائلة المساءلة الجنائية."

 

المصدر: وكالات 

مخلفات الغارات على صنعاء
مخلفات الغارات على صنعاء

شن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن غارات مكثفة على مناطق تخضع لسيطرة الحوثيين الأربعاء، وأعلن اعتراض صاروخين أطلقا باتجاه السعودية من الأراضي اليمنية.

وأفادت مصادر قبلية بأن طيران التحالف الداعم للرئيس عبد ربه منصور هادي، استهدف معاقل للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظة صعدة.

وقال الحوثيون إنّ مقاتلات التحالف قصفت أيضا مواقع في صنعاء وحجة وإب ومأرب وتعز، ما تسبب بخسائر بشرية ومادية كبيرة.

اعتراض صاروخين

وعند الحدود السعودية-اليمنية، أعلنت قيادة التحالف في بيان الأربعاء أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخين تم إطلاقهما من الأراضي اليمنية باتجاه مدينتي أبها وخميس مشيط جنوب المملكة.

وأضافت أن طيران التحالف قام "باستهداف مواقع إطلاق الصاروخين في ضواحي محافظة عمران" شمال اليمن.

وأفادت وكالة سبأ التي يديرها الحوثيون في المقابل، بإطلاق صاروخ واحد باتجاه قاعدة خميس مشيط، مشيرة إلى أنه "حقق هدفه بدقة". ولم تتحدث الوكالة عن إطلاق صاروخ ثان.

المصدر: وكالات