قوات موالية لهادي في تعز
قوات موالية لهادي في تعز

تستمر المعارك في معظم جبهات القتال في مدينة تعز التي وصلت إليها الاثنين أولى قوافل المساعدات الإنسانية.

ونقل مراسل "راديو سوا" عن مصادر محلية قولها إن القوات الموالية لعبد ربه منصور هادي سيطرت على عدد من المواقع الجديدة في الجهة الغربية للمدينة، في إطار تأمينها للمواقع التي سيطرت عليها الأحد.

وأضافت المصادر أن المسلحين الحوثيين أرسلوا تعزيزات عسكرية نحو جبهات القتال.

وفي سياق متصل وصلت إلى تعز الاثنين أولى قوافل الإغاثة الإنسانية عبر منفذ الضباب بالجهة الغربية. وقال رئيس مؤسسة فجر الأمل بليغ التميمي إن القافلة التي وصلت إلى المدينة التي تعاني حصارا منذ نحو عام ونصف العام، ضمت 40 طنا من المواد الغذائية.

وبالموازاة مع ذلك، يواصل طيران التحالف الذي تقوده السعودية غاراته المكثفة على مواقع الحوثيين وقوات حليفهم علي عبد الله صالح في تعز.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا
 

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح
الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

أعلن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح أن مجلس الحكم الذي شكل مؤخرا قد يسمح لروسيا باستخدام القواعد العسكرية في بلاده بغرض "مكافحة الإرهاب".

وأضاف صالح في مقابلة صحافية الأحد أن اليمن مستعد لمنح موسكو حرية استخدام قواعد جوية وبحرية.

وأوضح أنه قد يقدم التسهيلات كافة لروسيا في القواعد والمطارات والموانئ.

وكانت إيران قد سمحت الأسبوع الماضي لطائرات روسية بالإقلاع من أراضيها لقصف جماعات مسلحة في سورية.

وحزب المؤتمر، الذي يرأسه صالح، ممثل في مجلس الحكم الجديد الذي يسيطر على جزء كبير من الأراضي اليمنية.

وامتنعت روسيا عن التصويت على قرار لمجلس الأمن الدولي عام 2015 يقضى بفرض حظر للسلاح على الحوثيين.

وكان الحوثيون وحلفاؤهم من حزب المؤتمر قد أعلنوا قبل أسبوعين مجلسا رئاسيا لقيادة البلاد وذلك بعد إخفاق محادثات السلام في إنهاء القتال المستمر منذ 16 شهرا.

واجتمع البرلمان اليمني الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب الأهلية قبل عامين تقريبا، في خطوة تمثل دعما لحركة الحوثيين وتحديا للحكومة المدعومة من السعودية.

المصدر: وكالات