جون كيري بعد لقائه بمسؤولين خليجيين في جدة الخميس
جون كيري بعد لقائه بمسؤولين خليجيين في جدة الخميس

قال عبد الملك العجري عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثي في اليمن إن تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري مقارنة بموقف المجتمع الدولي في السابق تعتبر "تحولا لا بأس به".

إقرأ أيضا: الموافقة بالإجماع على خطة كيري لحل أزمة اليمن

وأضاف العجري في تصريح خاص لموقع "الحرة" قوله: "هذا لا يعني أن المبادرة ككل جيدة في مجملها، لكنها انطوت على تحول في الموقف السابق الذي كان سببا في فشل مفاوضات الكويت متمثلا في اصرارهم السابق على فصل المسار السياسي عن المسار الأمني وعلى أن يكون التسليم من طرف واحد وعلى عدم البت في مسألة حكومة الوحدة الوطنية".

وقال العجري أن المبادرة لم تتضمن أي تفاصيل لكنها تناولت إطارا عاما، مشيرا إلى أن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ لم يلتق بوفد الجماعة حتى الآن.

وشدد العجري على أن الموقف الرسمي لجماعة الحوثيين سوف يصدر بعد الإلمام بالتفاصيل كافة.

وعن مسألة تسليم السلاح التي انطوى عليها الاتفاق، قال العجري إن قضية السلاح قضية تخص كل الأطراف اليمنية ولا تخص جماعة أنصار الله فقط، وإن الجماعة ليس لديها مشكلة من حيث المبدأ في التخلي عن السلاح ليكون حصرا في أيدي الدولة في حالة وجود اتفاق.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس عن توصل الولايات المتحدة إلى اتفاق مع السعودية والإمارات بخصوص اليمن يقضي في البدء في تشكيل حكومة وحدة وطنية، ودعا كيري جماعة أنصار الله إلى قبول الاتفاق للتوصل إلى حل سلمي في اليمن.

 

المصدر: موقع الحرة

تجري السعودية محادثات مع الحوثيين منذ سبتمبر الماضي
تجري السعودية محادثات مع الحوثيين منذ سبتمبر الماضي

رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بإعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف عن وقف إطلاق للنار من جانب واحد يبدأ في التاسع من أبريل لمدة أسبوعين ويشمل جميع العمليات العسكرية البرية والبحرية والجوية في اليمن. 
 
وكان التحالف بقيادة الرياض في اليمن أعلن مساء الأربعاء نافذة لإحلال السلام في البلد الغارق في الحرب بإعلانه وقفا لإطلاق النار من جانب واحد للتركيز على مكافحة فيروس كورونا وتهيئة الظروف لبدء محادثات مع الحوثيين لإنهاء النزاع.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" إنه "يعلن عن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتبارا من يوم الخميس" في الساعة 12 ظهراً بالتوقيت المحلي (09,00 ت غ)، مشيرا إلى أن مدة الهدنة "قابلة للتمديد".
 
يأتي إعلان وقف إطلاق النار لدعم عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، وبناء على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في عموم البلاد لتجنب المخاطر الجسيمة للانتشار المحتمل لفيروس كوفيد-19 في اليمن. 

وقال غريفيث: "أنا ممتن للمملكة العربية السعودية والتحالف العربي لتمييزهم لحساسية المرحلة التي تمر بها اليمن، وتجاوبهم مع الطبيعة الحرجة لهذه المرحلة. يجب على الأطراف أن تستغل هذه الفرصة وتتوقف فورا عن كل الأعمال العدائية بشكل عاجل وتمضي قدما نحو تحقيق سلام شامل ومستدام".

وأمل المبعوث الأممي الخاص أن يخلق إعلان وقف إطلاق النار من جانب التحالف بيئة مواتية لإبرام الأطراف لهذه الاتفاقات في المستقبل القريب.

من جهته، قال القيادي بجماعة الحوثي، محمد علي الحوثي، إن جماعته قد سلمت رؤيتها لوقف إطلاق النار للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وأضاف الحوثي في تصريحات صحفية "أوضحت له (مارتن) اليوم، أن (الرؤية) مبنية على حلول مكتملة"، مؤكدا عدم قبولهم الحلول "المجتزأة أو المرقعة"، على حد تعبيره.

وأشار الحوثي إلى أن أي حل أو هدنة يتم الموافقة عليها، ستطرح في استفتاء شعبي.

وتجري السعودية محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر سبتمبر لخفض التصعيد.