مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد
مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد

بحث مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في الرياض الأحد التطورات في اليمن، فيما بدأ مسؤول العمليات الإنسانية في المنظمة الدولية ستيفان أوبراين زيارة إلى صنعاء.

ويسعى المبعوث الدولي إلى إعادة إحياء مفاوضات السلام اليمنية التي علقت في السادس من آب/ أغسطس بعد ثلاثة أشهر من المباحثات غير المثمرة في الكويت برعاية الأمم المتحدة.

ومنذ ذلك التاريخ زادت حدة المعارك والغارات ما فاقم الوضع الإنساني في هذا البلد حيث يحتاج ثلاثة ملايين شخص لمساعدة إنسانية عاجلة وفق منظمات دولية.

وفي هذا الإطار، يقوم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة بزيارة إلى صنعاء تستمر ثلاثة أيام.

​​وقال مصدر في الأمم المتحدة في صنعاء إن أوبراين سيعقد خلال زيارته اجتماعات مع مسؤولين يمنيين ومسؤولي وكالات إنسانية للاطلاع على وضع المدنيين.

مزيد من التفاصيل حول الزيارة في تقرير قناة "الحرة".

​​

وتابع المصدر أن أوبريان سيزور أيضا الحديدة على البحر الأحمر حيث زادت الحرب من حالة سوء التغذية الحادة القائمة أصلا في المنطقة.

وتخضع محافظة الحديدة كما صنعاء ومناطق واسعة في شمال اليمن ووسطه وغربه، لسيطرة الحوثيين.

المصدر: وكالات

مخلفات تفجير انتحاري سابق في عدن
مخلفات تفجير انتحاري سابق في عدن

قُتل مدني وأصيب اثنان آخران في مدينة عدن، ثاني أكبر المدن اليمنية، السبت عند انفجار عبوة ناسفة كان يحملها رجل قُتل أيضا في التفجير، بحسب مسؤول حكومي محلي.

وقال المسؤول إن الرجل صاح في المارة "اهربوا، اهربوا" وهو يخرج من سيارة في حي كريتر.

ولم يتضح إن كان الرجل يعتزم تفجير نفسه وعدل عن رأيه، أو أنه أجبر على ارتداء سترة متفجرة فجرها شخص آخر.

وعدن هي مقر الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، فيما يسيطر المسلحون الحوثيون على العاصمة صنعاء ومعظم مناطق شمال البلاد.

وشهدت المدينة الواقعة جنوب البلاد عدة تفجيرات أعلن متشددو تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليتهم عنها.

ودفعت أعمال العنف الحكومة للانتقال إلى السعودية العام الماضي، إلا أنها عادت إلى عدن في 22 أيلول/سبتمبر.

المصدر: وكالات