مخلفات القصف الجوي على صنعاء
مخلفات القصف الجوي على صنعاء -أرشيف

واصلت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية قصف مقر الكلية الحربية في حي الروضة شمال العاصمة اليمنية صنعاء للمرة الثالثة بعد قصفها في الساعات الأولى من صباح الاثنين.

ونقلت وكالة الشرق الأوسط عن شهود عيان قولهم إن الطائرات قصفت مقر الكلية وسمع دوي خمسة انفجارات قوية داخلها، وقصفت قاعدة الديلمي الجوية المجاورة لمطار صنعاء والقريبة من الكلية.

واستهدفت الطائرات التابعة للتحالف أيضا معسكر الاستقبال التابع للحرس الجمهوري في مديرية همدان غرب صنعاء ومنطقة الصباح بمديرية بنى مطر وموقعا بمديرية سنحان جنوب العاصمة بالإضافة إلى مواقع لهم في مديرية نهم شمال شرق العاصمة.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون بأن طيران التحالف شن غارتين على مديرية صرواح بمحافظة بمأرب.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية تابعة للمسلحين الحوثيين قولها إن قواتهم استهدفت بصواريخ كاتيوشا تجمعا عسكريا تابعا للقوات التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي شرقي منطقة وقز بمديرية المصلوب التابعة لمحافظة الجوف، مؤكدة أن الصواريخ أصابت أهدافها موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من عدن عرفات مدابش:

​​

المصدر: وكالات

مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد
مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد

بحث مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في الرياض الأحد التطورات في اليمن، فيما بدأ مسؤول العمليات الإنسانية في المنظمة الدولية ستيفان أوبراين زيارة إلى صنعاء.

ويسعى المبعوث الدولي إلى إعادة إحياء مفاوضات السلام اليمنية التي علقت في السادس من آب/ أغسطس بعد ثلاثة أشهر من المباحثات غير المثمرة في الكويت برعاية الأمم المتحدة.

ومنذ ذلك التاريخ زادت حدة المعارك والغارات ما فاقم الوضع الإنساني في هذا البلد حيث يحتاج ثلاثة ملايين شخص لمساعدة إنسانية عاجلة وفق منظمات دولية.

وفي هذا الإطار، يقوم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة بزيارة إلى صنعاء تستمر ثلاثة أيام.

​​وقال مصدر في الأمم المتحدة في صنعاء إن أوبراين سيعقد خلال زيارته اجتماعات مع مسؤولين يمنيين ومسؤولي وكالات إنسانية للاطلاع على وضع المدنيين.

مزيد من التفاصيل حول الزيارة في تقرير قناة "الحرة".

​​

وتابع المصدر أن أوبريان سيزور أيضا الحديدة على البحر الأحمر حيث زادت الحرب من حالة سوء التغذية الحادة القائمة أصلا في المنطقة.

وتخضع محافظة الحديدة كما صنعاء ومناطق واسعة في شمال اليمن ووسطه وغربه، لسيطرة الحوثيين.

المصدر: وكالات