قوات حكومية يمنية في تعز
قوات حكومية يمنية في تعز

لقي تسعة مدنيين مصرعهم وأصيب سبعة آخرون بجروح لدى سقوط قذائف أطلقت ليل الأربعاء الخميس على أحد أحياء مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون في جنوب غرب اليمن، على ما أفادت به مصادر عسكرية وطبية الخميس.

وقال مصدر عسكري إن دفعة أولى من القذائف أطلقت من منطقة يسيطر عليها الحوثيون استهدفت حي النور بوسط تعز، موقعة عددا غير محدد من القتلى والجرحى.

وفيما كانت فرق الإغاثة تحاول مساعدة الضحايا، سقطت دفعة ثانية من القذائف في المنطقة ذاتها، بحسب المصدر.

وأفاد مصدر طبي في مستشفى الروضة بمقتل تسعة مدنيين وإصابة سبعة بجروح جراء القصف الصاروخي.

وتسيطر القوات الحكومية على تعز غير أن الحوثيين المتحالفين مع المسلحين الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح يحاصرون المدينة منذ سنتين.

وفشلت حتى الآن عدة محاولات قامت بها القوات الحكومية ولجان "المقاومة الشعبية" التي تقاتل إلى جانبها، لكسر الحصار.

وتزامن إطلاق القذائف مع تجدد الاشتباكات بعد هدوء استمر 10 أيام بين الحوثيين والقوات الحكومية عند أطراف المدينة الشمالية والغربية، بحسب سكان في المنطقة.

المصدر: وكالات

قوات سعودية على الحدود مع اليمن
قوات سعودية على الحدود مع اليمن

أعلنت وزارة الداخلية السعودية في تغريدة مقتل جندي في إطلاق نار وقع مع مسلحين حوثيين السبت بمنطقة نجران عند الحدود مع اليمن.​​

​​ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (واس) عن المتحدث الأمني باسم الوزارة القول إن الجندي قتل عندما تعرض أحد المراكز الحدودية المتقدمة بمنطقة نجران لإطلاق نار كثيف وقذائف عسكرية عبر الحدود.

وأشارت إلى أن القوات تعاملت مع الهجوم "بمساندة القوات البرية، وتبادلت إطلاق النار مع العناصر المعادية وتمت السيطرة على الموقف".

يشار إلى أن المنطقة الحدودية بنجران شهدت عدة هجمات ضد القوات السعودية التي تقود تحالفا في اليمن لمساندة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المسلحين الحوثيين الذين سيطروا على مساحات واسعة من البلاد.

المصدر: واس/ وزارة الداخلية السعودية