جنود ماليزيون أثناء تدريبات عسكرية
جنود ماليزيون أثناء تدريبات عسكرية

أكد وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين أن القوات الماليزية الموجودة في السعودية لا تشارك في عمليات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

وقال إن مهمة هذه القوات المتمركزة في قاعدة الأمير سلطان الجوية في الرياض تنحصر في إجلاء الماليزيين من اليمن، مشيرا إلى أن نطاق عملها لا يتعدى الحدود السعودية.

وعن سبب بقاء القوات الماليزية حتى اليوم في السعودية، قال "لا يزالون هناك لأن الوضع في اليمن يبقى غير مستقر".

ونجحت ماليزيا في إجلاء 673 ماليزيا "سافروا إلى البلاد بأمان"، بحسب الوزير.

ونفذت القوات العسكرية الماليزية أول عملية إجلاء في نيسان/ أبريل 2015، طالت 70 ماليزيا كانوا متواجدين في مدينة عدن اليمنية.

وأطلق التحالف بقيادة السعودية عملية عسكرية ضد تمدد الحوثيين ودعما للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في آذار/ مارس 2015.

سيارة الشرطة بعد إطلاق النار عليها (المصدر: وكالة الأنباء السعودية)
سيارة الشرطة بعد إطلاق النار عليها (المصدر: وكالة الأنباء السعودية)

قتل شرطي سعودي بعد أن أطلقت "عناصر إرهابية" النار عليه الأربعاء في مدينة القطيف، وفقا لبيان أصدرته وزارة الداخلية السعودية ونشرته وكالة الأنباء الرسمية.

واشتبهت دورية أمن في سيارة بالقرب من مستشفى القطيف، وأثناء قيام الجندي فهد الرويلي باعتراضها أطلق من بداخلها النار عليه، وفقا للبيان.

ونجح زميل الرويلي في إعطاب سيارة الجناة لكنهم ترجلوا منها وسرقوا سيارة أحد الأشخاص بالإكراه ولاذوا بالفرار، وما تزال عملية البحث عنهم جارية.

وعثرت السلطات في سيارة الجناة على قنابل مولوتوف، واتضح أنها سرقت من مدينة الدمام.

وهذه صور نشرتها وكالة الأنباء السعودية لسيارة الشرطة وسيارة الجناة بعد الحادث:

​​

​​

​​