مقابلة الحرة مع ليز غراندي

حذرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، من أن حياة أكثر من 20 مليون يمني معرضة للخطر بعد وقف برامج المساعدات التي كانت توفرها لهم المنظمة الدولية.

وأكدت غراندي في مقابلة مع قناة "الحرة"، الخميس، أن 18 دولة فقط من أصل 40 وفت بتعهداتها المالية لمساعدة البلد الذي تقطعه الحرب منذ سنوات، مشيرة إلى أن الأموال غير كافية في الوقت الحالي.

وأعلنت غراندي في بيان، الأربعاء، اضطرار الأمم المتحدة إلى وقف عدد من البرامج الإنسانية في اليمن الذي يعيش أسوأ أزمة على هذا الصعيد في العالم.

وقالت غراندي للحرة إن "ثلاثة برامج فقط من أصل 34" تم تمويلها للعام بأكمله، مضيفة أن العديد منها "أجبرت على الإغلاق في الأسابيع الأخيرة".

وأوضحت أنه "في الوقت الحالي تم إنهاء البرامج لأنه ليس لدينا المال بعد التعهدات الدولية بتمويلها، وتم وقف الحملات التي كانت تنظم بهدف جمع التمويل ولا نعرف ما سيحدث".

وتابعت أن 22 برنامجا منقذا للأرواح سيتم إنهاؤها خلال الشهرين المقبلين نظرا لعدم إيفاء الدول المانحة بتعهداتها، محذرة من موت المزيد من اليمنيين نتيجة لذلك.

ويشهد اليمن نزاعا بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا. وقد تصاعدت حدة النزاع مع تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية، في مارس 2015 دعما للحكومة.

وتسببت الحرب في مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة.

الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)
الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)

قال الجيش الأميركي الاثنين إنه دمر أنظمة للدفاع جوي وللطائرات المسيرة تابعة لقوات الحوثيين المتحالفين مع إيران في منطقة البحر الأحمر، وذلك دون تسجيل وقوع إصابات أو أضرار للسفن التجارية والأميركية وسفن التحالف.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في منشور على منصة أكس إن قواتها دمرت منظومة دفاع جوي وصاروخين جاهزين للإطلاق ومحطة تحكم أرضية في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن ومنظومة للطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيون من اليمن على البحر الأحمر.

قال الحوثيون في اليمن الأحد إنهم أطلقوا صواريخ وطائرات مسيرة على سفن بريطانية وأميركية وإسرائيلية في أحدث الهجمات ضمن حملة لاستهداف السفن لإظهار الدعم للفلسطينيين في الحرب على غزة.

وقالت القيادة المركزية الأميركية الأحد إن صاروخا باليستيا مضادا للسفن أطلق من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه خليج عدن، دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار للسفن الولايات المتحدة أو التحالف أو السفن التجارية.

تعطل هجمات الحوثيين حركة الشحن العالمي عبر قناة السويس، مما أجبر شركات على تغيير المسارات إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب القارة الأفريقية. وتشن الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على أهداف للحوثيين في اليمن.

يقول الحوثيون الذين يسيطرون على المناطق الأكثر اكتظاظا بالسكان في اليمن إن أفعالهم رد على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وإظهار للتضامن مع الفلسطينيين.

تشير إحصائيات وزارة الصحة في غزة إلى مقتل أكثر من 33 ألفا جراء الهجوم الإسرائيلي على غزة، إلى جانب نزوح جميع السكان تقريبا والبالغ عددهم 2.3 مليون.

وبدأ الهجوم الإسرائيلي بعد هجوم شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر  على إسرائيل، والذي تشير السلطات الإسرائيلية إلى أنه أسفر عن مقتل 1200 شخص.