اعتقال باشرحيل جاء بعد نشرها صورا على وسائل التواصل الاجتماعي – تعبيرية
اعتقال باشرحيل جاء بعد نشرها صورا على وسائل التواصل الاجتماعي – تعبيرية

قال مصدران مقربان من عارضة الأزياء اليمنية، خلود باشراحيل، لرويترز إن الشرطة بمحافظة حضرموت اليمنية احتجزتها هي وزوجها بعد ظهورها في مجموعة صور معه بدون حجاب أو عباءة.

وذكر المصدران أن الشرطة ترفض إطلاق سراح عارضة الأزياء وزوجها بعد ظهورها في مجموعة من اللقطات المصورة والصور في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي بدون ارتداء الحجاب او العباءة التي ترتديها معظم النساء في اليمن. وأضافا أن السلطات لم توجه لهما اتهامات بعد.

وتقع حضرموت بجنوب شرق اليمن ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا

ولم يصدر بعد تعليق من السلطات الأمنية في المكلا عاصمة حضرموت بشأن اعتقال خلود باشراحيل. وقال المصدران إن عارضة الأزياء احتجزت ثاني أيام عيد الأضحى.

ودعت خلود باشراحيل في تسجيلات مصورة على منصات التواصل الاجتماعي إلى "التحرر ورفض الأفكار التقليدية والمتشددة" كما أعلنت مؤخرا أنها قررت خلع الحجاب. وأثارت الصور والمقاطع المصورة جدلا واسعا.

وفي عام 2021، حكمت محكمة تابعة لجماعة الحوثي في صنعاء على عارضة الأزياء والممثلة اليمنية انتصار الحمادي وثلاث نساء أخريات بالسجن بعد إدانتهن بارتكاب "فعل فاضح".

تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب استغل الصراع بين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي (أرشيفية)
تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب استغل الصراع بين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي (أرشيفية)

ذكرت مصادر أمنية ومحلية لرويترز أن ما لا يقل عن ثلاثة من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي قتلوا، الخميس، في هجوم نفذه مسلحون من تنظيم القاعدة بمحافظة شبوة في جنوب شرقي اليمن.

وأضافت المصادر أن الهجوم وقع في منطقة المصينعة بمديرية الصعيد غربي المحافظة الجنوبية النفطية، وجرى خلاله تفجير عبوة ناسفة استهدفت مركبة عسكرية لقوات اللواء الأول دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي، مما أدى إلى مقتل الثلاثة وإصابة آخرين من أفراد اللواء.

وقالت قناة عدن المستقلة التابعة للمجلس الانتقالي: "العناصر الإرهابية استخدمت في الهجوم قذائف الهاون (المورتر) و'آر بي جي' وأسلحة رشاشة متوسطة وخفيفة، قبل أن تلوذ بالفرار تحت وطأة ضربات القوات الجنوبية التي أدت إلى مصرع وجرح عدد من العناصر الإرهابية المهاجمة".

ووسع المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات منذ أكثر من عامين وجوده في أنحاء محافظة أبين، وقبلها في شبوة، في خطوة قال إنها تهدف لمحاربة "التنظيمات الإرهابية".

واستغل تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، ومقره اليمن، الصراع بين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران لتعزيز نفوذه.