يعيش العالم اليوم تحت رحمة فيروس كورونا المستجد الذي شل التجارة العالمية وأجبر نصف سكان العالم على ملازمة منازلهم، ويبدو هذا الوباء قادرا على إعادة هيكلة العلاقات الدولية وحتى تهديد حكومات.
  اتهمت الحكومة اليمنية في عدن، المعترف بها دوليا، الثلاثاء، دولة قطر، بـ"التماهي" مع المشروع الإيراني وأداته الحوثية في اليمن، مشيرة إلى أن الدوحة وإعلامها باتا يقدمان الدعم والغطاء للحوثيين في اليمن. 
قال "فريق الخبراء الإقليميين والدوليين بشأن اليمن" في تقرير نشره مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، الإثنين، إن سجون القوات الحوثية في صنعاء "عرضة لخطر فيروس كورونا وتهدد حياة المعتقلين السياسيين فيها". 
حملت الحكومة اليمنية، المدعومة من السعودية، الأحد، مسؤولية إطلاق صاروخين باليستيين، على العاصمة السعودية، الرياض، لقوات "الحوثي"، المدعومة من قبل إيران في حرب اليمن. 
أعلنت أطراف الحرب في اليمن، "ترحيبها" بدعوة الأمم المتحدة، بوقف إطلاق النار في جبهات المواجهة، والتركيز على مواجهات فيروس "كورونا" وتداعياته الإنسانية. 
انتقدت الحكومة اليمنية في عدن، الأربعاء، "صمت" الأمم المتحدة، إزاء "احتجاز جماعة الحوثيين لسفينة أممية"، قالت "على متنها ضباط حكوميون يمنيون". 
التحالف في اليمن يعلق على الدعوة لوقف القتال